متولي العتبة الرضوية المقدسة: النصر والعزة وعد القرآن للشعوب الصابرة
الجمعة , 10/16/2020 - 23:45
قال متولي العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد المروي إن الله سبحانه وتعالى وعد الشعوب الصابرة بالنصر والعزة، ولن يضرهم مكر الأعداء.

موقع (آستان نيوز): وعزى الشيخ المروي المسلمين بمناسبة ذكرى وفاة النبي الأعظم (ص) وشهادة الإمام الحسن والإمام الرضا عليهما السلام، في المراسم التي أقيمت بهذه المناسبة بالحرم الرضوي الطاهر، مضيفا أن هناك روايات كثيرة من الأئمة الطاهرين (ع) حول مكانة الإمام الرضا (ع) الرفيعة، مستندا بالقول أن من زار ثامن الحجج مثل كمن زار الله سبحانه وتعالى على العرش، فيجب علينا أن نقتدى بالأئمة في جميع شؤون حياتنا.
وذكر حديث عن الإمام الرضا (ع)؛ أن المؤمن ليس مؤمنا، إلا إن كان له ثلاثة صفات؛ صفة من عند الله وصفة من النبي الأكرم (ص) وصفة من الأئمة الأطهار، حيث صفة الأئمة، هي الصبر.
وأشار سماحته إلى أن المؤمن يجب أن يصبر على هوى النفس، وعلى كل جماليات العالم كما عليه أن يصبر على البرزخ ويوم القيامة والجنة، فالمؤمن يجب أن يجتاز كل هذه المراحل عبر طريق الصبر.
وأوضح أن الأئمة الطاهرين كانوا مظهرا للصبر القرآني، كالإمام الحسين (ع) عندما قال في يوم عاشوراء "صبرا على قضائك لا إله سواك يا غياث المستغيثين"، وأيضا الإمام الرضا (ع) عندما تغلب على مخادعات المأمون وتخطيطاته الشيطانية بصبره.
وأكد الشيخ المروي على أننا يجب أن نكون من الصابرين، فإن الصبر هو التغلب على هوى النفس والميول، فعلى المؤمن ألا يتعدى على أموال الآخرين حتى لو كان كل المجتمع يبحث عن الفساد والاكتناز. 
وقال الشيخ المروي إن جميع الشعوب والأمم إذا استسلمت أمام فراعنة زمانها، فإن الصابرين لا يقبلون الذلة أمام المستكبر والطاغوت.
 

المصدر :