متولي العتبة الرضوية يعزي بوفاة العالم والفقية مصباح يزدي
السبت , 01/02/2021 - 11:51
متولي العتبة الرضوية يعزي بوفاة العالم والفقية مصباح يزدي
عزى متولي العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد مروي برحيل سماحة المجاهد والفيلسوف والفقيه الرباني الثوري آية الله الشيخ محمد تقي مصباح يزدي.

وقدم الشيخ مروي واجب العزاء لصاحب العصر والزمان (عجل الله تعالی فرجه الشریف)، ولقائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي (مد ظله العالي)، وللحوزات العلمية ولمحبي الفقيد وعائلته الكريمة.
وأكد أن هذا العالم الكبير قضى عمره المبارك في طريق الفقه والحكمة وتبليغ تعاليم القرآن الكريم ومكتب أهل البيت والعصمة والطهارة عليهم السلام، معتبرا أن الالتزام بالمبادئ الثورية والدفاع عن نظام الجمهورية الإسلامية وولاية الفقيه تعتبر من أبرز المحطات المشرقة في حياة هذا العالم الحكيم.  
وسأل الله تعالى من جوار ضريح ثامن الحجج الإمام علي بن موسى الرضا عليه آلاف التحية والثناء مرضاة الله لروح هذا الفقيد والعالم الكبير، كما سأل الله الصبر والسلوان لعائلتهم.
 
هذا ولبى آية الله محمد تقي مصباح يزدي رئيس مؤسسة الامام الخميني (رض) التعليمية والبحثية، مساء يوم الجمعة، دعوة ربه بعد صراع مع المرض في إحدى مستشفيات طهران، عن عمر ناهز 86 عاما.