ماذا قال متولي العتبة الرضوية بوصف السيد نصرالله والشهيد سليماني؟
الإثنين , 01/04/2021 - 13:31
ماذا قال متولي العتبة الرضوية بوصف السيد نصرالله والشهيد سليماني؟
وصف متولي العتبة الرضوية المقدسة سماحة السيد حسن نصر الله بأنه بطل عظيم ومؤثر، معتبرا أن سر نجاحه يكمن في تمسكه بخط الولاية.

وفي حوار مع قناة المنار اللبنانية بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد قادة النصر أوضح الشيخ أحمد مروي أن الشهيد قاسم سليماني لديه الكثير من الأوسمة التي يفتخر بها ولكن أبرز هذه الأوسمة هو أنه كان خادما في مرقد الإمام الرضا (ع)، معتبرا أن مجال خدمة الإمام الرضا هو مجال واسع، والشهيد سليماني كان حاضرا في مختلف الساحات انطلاقا من الدفاع عن الإسلام ومساعدة المحتاجين ومواجهة جماعة داعش الإرهابية وصولا إلى مد يد العون للناس المتضررين جراء السيول والزلازل.
 
وأكد متولي العتبة الرضوية أن الشهيد سليماني كان رمزا ومدرسة للنضال ضد الغطرسة والصهيونية والظلم حيث شكل اسمه نافذة أمل لكل مظلومي العالم من المسلمين وغيرهم، مشيرا إلى أن شهادة القائدين الكبيرين سليماني والمهندس إلى جانب بعضهم واختلاط دمائهم الطاهرة يحمل رسالة الوحدة وإلغاء الحدود بين المسلمين.  

وشدد الشيخ مروي على أن هدف العدو كان دائما التفرقة بين الشعبين الإيراني والعراقي، معتبرا أن شن المقبور صدام حربا على إيران كان بهذا الهدف، ولكن الشعبين قاما ببناء أفضل العلاقات بين بلديهما بعد سقوط نظام صدام البعثي، واستشهد بقوله تعالى: "يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ".  
وأشار الشيخ مروي إلى أمين عام حزب الله في لبنان سماحة السيد حسن نصر الله معتبرا أن سماحته بطل عظيم ولا يمكن إظهار عظمته بالكلمات، موضحا أن سر نجاح السيد هو تمسكه بخط الولاية.