جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية تبحث عن علاقات علمية فاعلة على المستوى الدولي
الجمعة , 01/08/2021 - 13:02
جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية تبحث عن علاقات علمية فاعلة على المستوى الدولي
شدد رئيس جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية الدكتور مرتضى رجوعي على ضرورة إقامة العلاقات العلمية الفاعلة على المستوى الدولي للجامعة معتبرا الهدف هذا جزء من السياسات الرئيسية.

موقع (آستان نيوز): جاءت تصريحات رجوعي ضمن لقاء جمعه مع مسؤول شؤون الطلاب الأجانب في وزارة العلوم الإيرانية الدكتور أفشين آخوندزاده بستي، ومدير الشؤون القنصلية في الوزارة وحيد علائي. 
وأكّد رجوعي على أهمية التخطيط لتأسيس شبكة علاقات مع المؤسسات والتجمعات العلميّة العالمية ضمن سياسة الجامعة على المستوى الدولي، بالإضافة لإيجاد التواصل بين كيانها العلمي والطلابي وبين النخب الأجنبية، وزيادة مذكّرات التفاهم مع الجامعات والمؤسسات العلمية الأجنبية والوطنية. 
كما أشار رجوعي إلى السياسات الجديدة المُعلنة من قبل العتبة الرضوية المقدسة فيما يخص رؤية العتبة المقدسة لحصول جامعة الإمام الرضا (ع) على المرجعية العلمية في المجالات ذات الصلة، وذلك بما يتناسب مع قدراتها النظرية والعملية. 
وأضاف أن "الجامعة تعمل على دعم الطلاب النخبة والمؤثرين في البلدان الإسلامية، مع أولوية بلدان الجوار، وأولوية المجالات المطلوبة في تلك المجتمعات، الأمر الذي يتناسب مع وظائف العتبة الرضوية المقدسة فيما يخص جامعة الإمام الرضا (ع)." 
كما نوّه الدكتور رجوعي بانتخاب جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية كأفضل جامعة غير حكومية في إيران وذلك على أساس أحدث تصنيف أُعد من قبل المركز الإقليمي لعلوم العالم الإسلامي ISC .
واعتبر رجوعي أن الجامعة تعد إحدى الجامعات الشاملة في الجمهورية الإسلامية، وقد حصلت على المركز بين 43 إلى 49 في ترتيب تلك الجامعات في إيران وفي تصنيف أعدّه المركز المذكور، كونها تحتضن كليّات عديدة منها الهندسة، والعلوم الإنسانية، والإدارية، والتربية البدنية، والعلوم الرياضية، وعلم النفس، والعمارة وبناء المدن.
وأشار رجوعي إلى إعطاء جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية المنح المجانيّة للطلاب المميزين والمحرومين من إيرانيين وأجانب، موضحاً أنه لحصول الطلاب على تلك المنح تتم دراسة وتقييم أوضاعهم العلمية، والثقافية. 
وقال إن حوالي 1000 طالب أجنبي من جنسيات مختلفة مشكلين نسبة 18 بالمئة من مجموع الطلاب، يدرسون في جامعة الإمام الرضا (ع) الدولية ، و 75 بالمئة من أولئك الطلاب الأجانب هم ذكور والباقي إناث.
وأوضح رجوعي أن انتشار فايروس كورونا جعل موضوع التعليم لكافة الطلاب الإيرانين والأجانب يكون إلكترونيا وعبر البيئة الافتراضية.
 

المصدر :