لمحة حول نشاطات مركز (به نشر) للمطبوعات في الآونة الأخيرة
الخميس , 03/25/2021 - 21:30
لمحة حول نشاطات مركز (به نشر) للمطبوعات في الآونة الأخيرة
ألقى انتشار فايروس كورونا بظلاله على العديد من الأشغال في إيران والعالم وأثر عليها سلبياً، في ما استطاع الكثير من العاملين في صنعة الطباعة والنشر استثمار العالم الافتراضي بأفضل وجه، وبدلوا الأزمة الناجمة عن انتشار الفايروس لفرصة من خلال تطوير نشاطهم الإلكتروني.

ومن المؤسسات التي استطاعت القيام بذلك مركز (به نشر) للمطبوعات في العتبة الرضوية المقدسة، والذي تمكن القائمون من تطوير نشاطه ليستمر في مسيرة نجاحه التي تمتد لسنوات. 
موقع (العتبة الرضوية المقدسة): وأشار المدير العام للمركز حسين سعيدي إلى أن النشر الإلكتروني لمركز (به نشر) كان قد بدأ منذ حوالي سنة ونصف، ليتطور هذا الأمر منذ حوالي سنة من خلال تأسيس وحدة العالم الافتراضي والتي باشرت بعملها في أقسام الإنتاج الإلكتروني، بالإضافة لقسمي الدعاية والبيع الإلكترونيين. 
ولفت سعيدي إلى عمل المركز على إنتاج 30 كتاب صوتي وذلك على مرحلتين، الأولى تشارف على الانتهاء وقد أُنتج خلالها 12 كتاب صوتي حول الإمام الرضا، والثانية سيُنتج خلالها 18 كتاب حول مواضيع كالثورة الإسلامية، والدفاع المقدس، والأطفال والناشئة، وكل ذلك يتم بالتعاون مع مديرية الإعلام السمعي والمرئي في العتبة الرضوية المقدسة. 
كما ذكر سعيدي أن واحداً من أهم محاور النشر الالكتروني هو المكتبات الرقمية، مؤكداً على أهمية هذا الأمر بالنسبة للكتب القديمة والتي لا يوجد منها نسخ رقمية وتحتاج لمسح صفحاتها ضوئياً، وأوضح "واحدة من الإجراءات المهمة لمركز (به نشر) في هذا المجال هي الاستفادة الأمثل من المكتبة الرقمية للعتبة الرضوية المقدسة." 
ومن النشاطات التي قام بها مركز (به نشر) في الآونة الأخيرة ذكر سعيدي توقيع عقد مع إثنين من أهم التطبيقات الخاصة بالكتب الإلكترونية، والصوتية في إيران. بالإضافة لإطلاق تطبيق خاص بالمركز يحتوي على 240 كتاب حول الإمام الرضا، والزيارة، والثورة الإسلامية، وأدب المقاومة، والقصص والروايات، مشيراً إلى أنه سيتم في المستقبل رفع عدد الكتب في التطبيق لـ 500 كتاب. 
وأضاف سعيدي "سيتم أيضاً إضافةً للنشاطات السابقة العمل على زيادة البيع عبر الإنترنت، ورفع مستوى التعامل مع المؤلفين والجمهور، وزيادة المردود الناتج عن العالم الافتراضي، بالإضافة للعمل على إيجاد العلاقات وتمتينها مع العالم الإسلامي خارج حدود إيران، ليقوم مركز (به نشر) بالسير قدماً في طريق نشر الثقافة الرضوية عملاً بوصايا سماحة قائد الثورة الإسلامية وسماحة متولي العتبة الرضوية المقدسة."