خلال استقباله وزير الخارجية الباكستاني؛
الشيخ مروي يشدد على أهمية الوحدة الإسلامية لمواجهة الإسلاموفوبيا
الجمعة , 04/23/2021 - 0:03
الشيخ مروي يشدد على أهمية الوحدة الإسلامية لمواجهة الإسلاموفوبيا
شدد متولي العتبة الرضوية المقدسة على ضرورة وحدة الدول الإسلامية لمواجهة الإسلاموفوبيا، معتبرا أن الكيان الصهيوني هو من يقف وراء نشر هذه المؤامرة في العالم.

موقع (العتبة الرضوية المقدسة): وخلال استقباله وزير الخارجية الباكستاني شاه محمد قريشي أعرب الشيخ أحمد مروي عن أمله أن تسهم زيارت وزير خارجية باكستان إلى إيران في تعزيز العلاقات بين البلدين. 
وأشار الشيخ مروي إلى القواسم المشتركة للبلدين إطلاقا من الحدود المشتركة التي يصل طولها إلى 920 كم  وصولا إلى  المشتركات في المجالات الثقافية مثل الأدب والشعر وحب أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام. 
وأكد سماحته على ضرورة تسخير طاقات جميع الدول الإسلامية للدفاع عن الدين الإسلامي ومواجهة الإسلاموفوبيا الذي نشأ في الغرب، معتبر أن للصهاينة دور كبير  في هذه المؤامرة. 
وقال متولي العتبة الرضوية المقدسة إن الصهاينة والأمريكيين هم من صنعوا تنظيم "داعش" الإرهابي وحاولوا تصدير أعمالها الوحشية بأسم الإسلام. 
من جهة أخرى لفت الشيخ مروي إلى استقبال العتبة الرضوية المقدسة 500 ألف زائر باكستاني سنويا، منوها إلى أن العتبة الرضوية تسعى لتقديم كافة الخدمات الممكنة لهم. 
بدوره أثنى السفير الباكستاني على الخدمات التي تقدمها العتبة الرضوية المقدسة للزوار الباكستانيين، ووجه شكره لقائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي على دعمه الصادق لسكان كشمير المضطهدين.