الشيخ مروي: قائد الثورة يعتبر إحدى وظائفه الكبرى صيانة أصوات الشعب
الأحد , 06/06/2021 - 7:31
 الشيخ مروي: قائد الثورة يعتبر إحدى وظائفه الكبرى صيانة أصوات الشعب
أكد متولي العتبة الرضوية المقدسة أن قائد الثورة الإسلامية الإمام خامنئي يعتبر إحدى وظائفه الكبرى هي صيانة أصوات الشعب، منوها بالأهمية التي يوليها القائد لآراء الناس ودور الشعب في اتخاذ القرارات، ونظرته الصائبة في مختلف المجالات.

موقع (العتبة الرضوية المقدسة): وخلال المراسم التي أقيمت في ذكرى رحيل مؤسس الثورة الإسلامية الإيرانية الإمام الخميني (قدس) وذكرى انتفاضة (15 خرداد)، شدد الشيخ أحمد مروي على أن هذه الانتفاضة التي اندلعت عام 1963 تعتبر نقطة مهمة في تاريخ الشعب الإيراني.
وأوضح أن تلك الانتفاضة كان قبلها الكثير من الحركات المناهضة للحكم البهلوي آنذاك، ولكن السمة التي ميزت هذه الانتفاضة هي العلاقة العميقة بين الناس والدين ورجاله.
ونوه الشيخ مروي بأن الإمام الخميني (قدس) كان دائما محل ثقة الشعب الإيراني وفي المقابل فإن الإمام أيضا أوثق بالشعب وعول عليه منذ اندلاع الثورة وحتى رحيله، موضحا أن التأييد الشعبي كان سر استمرار نهضة الإمام وهزيمة الأعداء.
وأكد متولي العتبة الرضوية المقدسة على أن انتصار إيران في الحرب العراقية المفروضة وقدرته على مواجهة الأزمات والفتن كان مرهونا دائما بدعم الشعب وتأييده.
وقال الشيخ مروي إن قائد الثورة الإسلامية الإمام خامنئي كان دائما يدعوا الشعب للإدلاء بصوته في صناديق الاقتراع وكان يعمل على صيانة هذه الآراء مشيرا إلى تنوع التيارات السياسية التي وصلت إلى مجلس الشورى والرئاسة عبر العديد من الانتخابات التي جرت خلال 32 سنة الماضية، حيث اعتبر أن هذا دليل على التنوع السياسي في إيران.
وتابع الشيخ مروي أن مبدأي "الجمهورية" و"الإسلامية" هما اللذان حفظا إيران منذ انتصار الثورة إلى يومنا هذا.