أحادیثه المبارکة

الجمعة , 04/16/2021 - 14:40




لَمْ يَخُنْكَ اَلْأَمِينُ وَ لَكِنِ اِئْتَمَنْتَ اَلْخَائِنَ.

بحار الانوار ج78،ص 335


لا تبذل لإخوانك من نفسك ما ضرره عليك أكثر من نفعه لهم
مسندالامام رضا (ع) ج2، ص314
 

اَلاْيْمانُ ، وَ اِقْرارٌ بِاللِّسانِ، مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَ عَمَلٌ بِالاْرْكانِ
الخصال صدوق ص 177


أفضَلُ العَقلِ مَعرِفَةُ الإنسانِ نَفسَهُ.
بحار الأنوار: ج۷۸، ص۳۵۲، ح۹


مَن أيقَنَ بِالخَلَفِ جادَ بِالعَطِيَّةِ.
عیون الاخبار رضا (ع) ج2 ص 54


 مَنِ استَفادَ أخا فِي اللّه ِ عز و جل استَفادَ بَيتا فِي الجَنَّةِ .
ثواب الاعمال ص 151

 

خَيرُ مالِ المَرءِ ذَخائِرُ الصَّدَقَةِ .
عیون اخبار الرضا (ع) ج2، ص 61


حُسْنُ‌ الْخُلُقِ‌ سَجِيَّةٌ‌ وَ نِيَّةٌ‌ وَ صَاحِبُ‌ النِّيَّةِ‌ أَفْضَل
فقه الرضا (ع) ص 379


أَنَّ اَلصَّبْرَ عَلَى اَلْبَلاَءِ حَسَنٌ جَمِيلٌ وَ أَفْضَلُ مِنْهُ عَنِ اَلْمَحَارِمِ .
مشکاة الانوار ص  22


رَأْسُ طَاعَةِ اَللَّهِ اَلصَّبْرُ وَ اَلرِّضَا عَنِ اَللَّه
فقه الرضا (ع) ص359
 

 ليسَ العِبادَةُ كثرَةَ الصلاةِ و الصومِ ، إنّما العِبادَةُ التَّفكُّرُ في أمرِ اللّه ِ
اصول کافی ج2 ص  55


اصحب الصَّدیقَ بِالتَّواضُعِ، وَ الْعَدُوَّ بِالتَّحَرُّزِ وَ الْعامَّةَ بِالْبُشْرِ.
بحارالانوار ج 78 ص356


عَجِبْتُ لِمَنْ یَشْتَرِی الْعَبیدَ بِمالِهِ فَیُعْتِقُهُم کَیْفَ لا یَشْتَرِی الاَحْرارَ بِحُسْنِ خُلقِهِ.
فقه الرضا(ع)، ص۳۵۴


سخاء النّفس عمّا في أيدي النّاس لأفضل من سخاء البذل .
فقه الرضا (ع) ص367
 

عَوْنُكَ لِلضَّعيفِ مِنْ اَفْضَلِ الصَّدَقَةِ.
تحف العقول ، ص 525


 أفضَلُ المالِ ما وُقِىَ بِهِ العِرضُ
بحارالانوار ج78 ص 355


لَیْسَ لِلصَّبِیِّ لَبَنٌ خَیْرٌ مِنْ لَبَنِ أُمِّهِ
عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص 34


مَن عَرَّضَ نَفسَهُ لِلتُّهَمَةِ فلايَلومَنَّ مَن أساءَ بِهِ الظَّنَّ
صحیفه الرضا(ع) ص 71


لا یعدمُ العُقُوبه من ادرع بالبغی
چهل حدیث ص 123


مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ أَغْنَى اَلنَّاسِ فَلْيَكُنْ وَاثِقاً بِمَا عِنْدَ اَللَّهِ جَلَّ وَ عَزَّ.
فقه الرضا (ع) ص 364

 

 مَن صَبَرَ لِلحَقِّ عَوَّضَهُ اللهُ خَیراً مِمَّا صَبَرَ عَلَیهِ

فقه الرضا ،ص 368

 

 مَن سَرَّهُ اَن یُنسَاَ فِی اَجَلِهِ وَ یُزَادَ فِی رِزقِهِ فَلیَصِل رَحِمَهُ

عیون اخبار الرضا علیه السلام ج2 ص 44


 مَن فَرَّجَ عَن مُومِنٍ فَرَّجَ اللهُ عَن قَلبِهِ یَومَ القِیامَةِ

اصول کافی ،ج2 ص200

 

 أحسِنوا جِوارَ النِّعَمِ ؛ فإنّها وَحشِيَّةٌ ما نَأَت .عَن قَومٍ فعادَت إلَيهِم

تحف العقول ص 526

 

 مِن اَخَلاقِ الَانبِیاءِ علیهم السلام ،التَّطَیُّبُ وَ اَلتَّنَظُّفُ

مکارم الاخلاق – تحف العقول ص 42و519

 

لا يَعْدَمُ المرءُ دائرةَ السّوءِ مَعَ نَكْثِ الصَّفْقةِ

کشف الغمه ج 3 ص 148


ان الحکماء ضیعوا الحکمة لما وضعوها عند غیر اهلها .

 بحارالانوار ج 78 ص 345

 

لا تغضبوا من الحق اذا صدعتم

فقه الرضا (ع) ص 338

 

مِن حَق الضّیفِ اَن تَمشِیَ مَعَهُ فَتخرِجَهُ مِن حَریمکَ اِلی البابِ

عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص 70

 

الْإِیمَانُ أَدَاءُ الْفَرَائِضِ وَ اجْتِنَابُ الْمَحَارِمِ

تحف العقول ص 495

 

مَا مِنْ شَيْءٍ أَثْقَلَ فِي اَلْمِيزَانِ مِنْ حُسْنِ اَلْخُلُقِ

عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص 37

 

 إنکم لن تسعوا الناس بأموالکم فسعوهم بأخلاقکم

مسند الامام الرضا (ع) ج1 ص 392

 

إنَّ الصَّمتَ بابٌ مِن أبوابِ الحِكمَةِ

تحف العقول ص 523


صَدِيقُ كُلِّ اِمْرِئٍ عَقْلُهُ وَ عَدُوُّهُ جَهْلُهُ .
اصول کافی ج1 ، ص 11



الاُنسُ يُذهِبُ المَهابةَ و المسالة مفتاح في البوس
بحار الانوار ج 78 ص356
 


الكبر رداء الله، من نازع الله رداءه قصمه
فقه الرضا ص372
 

 لا يقبل الله عمل عبد، وهو يضمر في قلبه على مؤمن سوءا

 فقه الرضا 369


اِیَّاکُمْ وَ الْحِرْصَ وَ الْحَسَدَ فَاِنَّهُما اَهْلَکَا الْاُمَمَ السَّالِفَةَ.
بحار الانوار ج 78 ص346
 


يَنْبَغِي لِلرَّجُلِ أَنْ يُوَسِّعَ عَلَى عِيَالِهِ لِئَلاَّ يَتَمَنَّوْا مَوْتَهُ
 من لا یحضره الفقیه ج2 ص 68



من لم يشكر المنعم عن المخلوقين، لم يشكر اللّه - عزّ و جلّ.
عیون الاخبار رضا (ع) ج2 ص 24


 اَلسَّخِيُّ يَأْكُلُ مِنْ طَعَامِ اَلنَّاسِ لِيَأْكُلُوا مِنْ طَعَامِهِ وَ اَلْبَخِيلُ لاَ يَأْكُلُ مِنْ طَعَامِ اَلنَّاسِ لِئَلاَّ يَأْكُلُوا مِنْ طَعَامِهِ
عیون اخبار رضا (ع) ج2 ص 12


 مَنْ عَتَبَ عَلَى اَلزَّمَانِ طَالَ مَعْتَبُهُ
عیون اخبار رضا ج2 ص 53


سَادَةُ اَلنَّاسِ فِي اَلدُّنْيَا اَلْأَسْخِيَاءُ  وَ سَادَةُ اَلنَّاسِ فِي اَلْآخِرَةِ اَلْأَتْقِيَاءُ
صحیفه الرضا (ع) ص 86


 اِصْبِرُوا عَلَى اَلْحَقِّ وَ إِنْ كَانَ مُرّاً
فقه الرضا \ع) ص368
 

افْوَاهُكُمْ طُرُقٌ مِنْ طُرُقِ رَبِّكُمْ فَنَظِّفُوهَا بِالسِّوَاكِ
.صحیفه الرضا (ع) ص 54


 لاَ وَرَعَ أَنْفَعُ مِنْ تَجَنُّبِ مَحَارِمِ اَللَّهِ وَ اَلْكَفِّ عَنْ أَذَى اَلْمُؤْمِنِ
 بحار النوار ج 78 ص 348


مَن حاسَبَ نَفسَهُ رَبِحَ ، و مَن غَفَلَ عَنها خَسِرَ  و مَن خافَ أمِنَ ، و مَنِ اعتَبرَ أبصَرَ ، و مَن أبصَرَ فَهِمَ ، و مَن فَهِمَ عَلِمَ ، و صَديقُ الجاهِلِ في تَعَبٍ ، و أفضَلُ المالِ ما وُقِيَ بهِ العِرضُ ، و أفضَلُ العَقلِ مَعرِفَةُ الإنسانِ نَفسَهُ .
بحار الانوار ج 78 ص 355


لْعَامِلُ عَلَى غَيْرِ بَصِيرَةٍ كَالسَّائِرِ عَلَى سَرَابٍ بِقِيعَةٍ لاَ يَزِيدُهُ سُرْعَةُ اَلسَّيْرِ إِلاَّ بُعْداً.
فقه الرضا (ع) ص 381


 إِنَّ اَللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يُبْغِضُ رَجُلاً يُدْخَلُ عَلَيْهِ فِي بَيْتِهِ وَ لاَ يُقَاتِلُ
عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص28


 مَا اِلْتَقَتْ فِئَتَانِ قِتَالاً قَطُّ إِلاَّ نَصَرَ اَللَّهُ أعظمها[أَعْظَمَهُمَا]عَفْواً
. تحف العقول ص 524


مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ أَعَزَّ اَلنَّاسِ فَلْيَتَّقِ اَللَّهَ فِي سِرِّهِ وَ عَلاَنِيَتِهِ

فقه الرضا (ع) ص 381


 الْعَقْلُ حِبَاءٌ مِنَ اَللَّهِ وَ اَلْأَدَبُ كُلْفَةٌ
 تحف العقول ص 342


 اَلتَّدْبِيرُ قَبْلَ اَلْعَمَلِ يُؤْمِنُكَ اَلنَّدَمَ
عیون اخبار رضا (ع) ج 2 ص 54


 اَلتَّفَكُّرُ مِرْآتُكَ تُرِيكَ سَيِّئَاتِكَ وَ حَسَنَاتِكَ
 فقه الرضا (ع) ص380


 إنّ الغنى و العزّ يجولان، فإذا ظفرا بموضع التوكّل أوطناه
فقه الرضا (ع) ص 358


 اَلْهَدِيَّةُ تُذْهِبُ اَلضَّغَائِنَ مِنَ اَلصُّدُورِ
 عیون اخبار الرضا (ع) ج 2 ص 74


اَلتَّوَاضُعُ أَنْ تُعْطِيَ اَلنَّاسَ مَا تُحِبُّ أَنْ تُعْطَاهُ
مسند الامام الرضا ج1 ص 274


 مَا أَخْلَصَ عَبْدٌ لِلَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً إِلاَّ جَرَتْ يَنَابِيعُ اَلْحِكْمَةِ مِنْ قَلْبِهِ عَلَى لِسَانِهِ
 عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص 69



 إِنَّ اَلصَّدَقَةَ تَدْفَعُ اَلْقَضَاءَ اَلْمُبْرَمَ عَنْ صَاحِبِهِ
 فقه الرضا (ع) ص 347


 أَكْمَلَ اَلْمُؤْمِنِينَ إِيمَاناً أَحْسَنُهُمْ خُلُقاً .
جامع الاخبار ص 125


 رَأْسُ اَلْعَقْلِ بَعْدَ اَلْإِيمَانِ بِاللَّهِ اَلتَّوَدُّدُ إِلَى اَلنَّاسِ وَ اِصْطِنَاعُ اَلْخَيْرِ إِلَى كُلِّ بَرٍّ وَ فَاجِرٍ
.عیون اخبار الرضا (ع) ص 35

 
أَسْرَعُ اَلذُّنُوبِ عُقُوبَةً كُفْرَانُ اَلنِّعْمَةِ

 مسند الامام رضا (ع) ج1 ص 280


اصْفَحِ اَلصَّفْحَ اَلْجَمِيلَ عَفْوٌ بِغَيْرِ عِتَابٍ.
چهل حدیث ص 120


مِنْ كُنُوزِ اَلْبِرِّ إِخْفَاءُ اَلْعَمَلِ وَ اَلصَّبْرُ عَلَى اَلرَّزَايَا وَ كِتْمَانُ اَلْمَصَائِبِ.
.عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص 38


اَلْمُؤْمِنُ إِذَا قَدَرَ لَمْ يَأْخُذْ أَكْثَرَ مِنْ حَقِّهِ
 چهل حدیث ص 123


إِذَا غَضِبَ لَمْ يُخْرِجْهُ غَضَبُهُ من حَقٍّ
 
چهل حدیث ص 123


من أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم
 فقه الرضا (ع) ص 369


اَلْمُسْلِمُ اَلَّذِي يَسْلَمُ اَلْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَ يَدِهِ
 عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص 24


مَا هَلَكَ اِمْرُؤٌ عَرَفَ قَدْرَهُ
مسند الامام رضا (ع) ج1 ص 293

 

مَنْ طَلَبَ اَلرِّئَاسَةَ لِنَفْسِهِ هَلَكَ فَإِنَّ اَلرِّئَاسَةَ لاَ تَصْلُحُ إِلاَّ لِأَهْلِهَا

 فقه الرضا (ع) ص 384

 

مَنْ طَلَبَ اَلْأَمْرَ مِنْ وَجْهِهِ لَمْ يَزِلَّ وَ إِنْ زَلَّ لَمْ تَخْذُلْهُ اَلْحِيلَةُ
بحار الانوار ج 78 ص356
 

اَلسَّخِيُّ قَرِيبٌ مِنَ اَللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ اَلْجَنَّةِ قَرِيبٌ مِنَ اَلنَّاسِ
چهل حدیث ص121
 

كِتْمَانَ سِرِّهَ وَ اَلصَّبْرَ فِي اَلْبَأْسَاءِ وَ اَلضَّرَّاءِ و مُدَارَاةَ اَلنَّاسِ
 چهل حدیث ص 124


مِنْ عَلاَمَاتِ اَلْفِقْهِ اَلْحِلْمُ وَ اَلْعِلْمُ وَ اَلصَّمْتُ
 عیون اخبار الرضا (ع) ج1  ص358

 
بِئْسَ اَلزَّادُ إِلَى اَلْمَعَادِ اَلْعُدْوَانُ عَلَى اَلْعِبَادِ

 مسند الامام الرضا (ع) ج1 ص 292


لَيْسَ مِنَّا مَنْ غَشَّ مُسْلِماً أَوْ ضَرَّهُ أَوْ مَاكَرَهُ
عیون اخبار الرضا ج2 ص 29


لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَأْمَنْ جَارُهُ بَوَائِقَهُ
 عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص24


لاَ تَغْضَبْ وَ لاَ تَسْأَلِ اَلنَّاسَ شَيْئاً وَ اِرْضَ لِلنَّاسِ مَا تَرْضَى لِنَفْسِكَ
 مسند الامام الرضا (ع) ج1ص267


 اَلْخَمْرُ حَرَامٌ بِعَيْنِهِ وَ اَلْمُسْكِرُ مِنْ كُلِّ شَرَابٍ فَمَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ
فقه الرضا (ع)  ص280


 اَلتَّوَدُّدُ إِلَى اَلنَّاسِ، نِصْفُ اَلْعَقْلِ
 تحف العقول ص 520
 

صَاحِبُ اَلنِّعْمَةِ يَجِبُ أَنْ يُوَسِّعَ عَلَى عِيَالِهِ
تحف العقول ص 519

 
لاَ يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يُرَوِّعَ مُسْلِماً

عیون اخبار الرضا (ع) ج2 ص71


مَنْ أَبْدَى ضَرَّهُ  إِلَى اَلنَّاسِ فَضَحَ نَفْسَهُ عندهم
فقه الرضا (ع) ص 368


مُجَالَسَةُ اَلْأَشْرَارِ تُورِثُ سُوءَ اَلظَّنِّ بِالْأَخْيَارِ
عیوت اخبار الرضا (ع) ج2 ص 53


أَجَلُّ وَ لاَ أَعَزُّ مِنْ ثَلاَثَةٍ اَلتَّسْلِيمُ وَ اَلْبِرُّ وَ اَلْيَقِينُ
فقه الرضا (ع) ص 353


أجَلُّ الخَلائقِ و أكرَمُها اصطِناعُ المَعروفِ، و إغاثةُ المَلهوفِ، و تَحقيقُ أمَلِ الآمِلِ، و تَصديقُ مَخيلةِ الرّاجي، وَ الاِستِكثارُ مِنَ الأَصدِقاءِ فِي الحَياةِ


مَن أرضَى سُلطانا بما يُسخِطُ اللّه َ خَرَجَ مِن دِينِ اللّه
ِ

مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ أَقْوَى اَلنَّاسِ فَلْيَتَوَكَّلْ عَلَى اَللَّهِ